×
A
A
A
خيارات

اختتام الحفل الافتتاحي للمنتدى الدولي "من الشباب لأجل الشباب" في شوشا

باكو، 25 يونيو (أذرتاج)
اختتمت في مدينة شوشا بجمهورية أذربيجان اعمال الحفل الافتتاحي للمنتدى الدولي الأول "من الشباب لاجل الشباب" الذي اطلقته منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة في أذربيجان ومؤسسة حيدر علييف.
ويأتي المنتدى، الذي انطلقت أعماله اليوم الثلاثاء (25 يونيو 2024) ويستمر على مدى أربعة أيام، ضمن برنامج الاحتفاء بمدينة شوشا عاصمة للثقافة في العالم الإسلامي 2024 وأنشطة عام الإيسيسكو للشباب، ويهدف إلى إفساح المجال أمام الشباب للتعبير عن آرائهم وتوفير الفرصة لهم لمشاركة الخبرات والممارسات الفضلى في مجالات بناء السلام والعمل الإنساني والتنمية المستدامة، وتقديم مقترحات ملموسة تسهم في قيادة الشباب للتغيير الإيجابي بمجتمعاتهم.
وشهد المنتدى حضورا رفيع المستوى لمسؤولين وممثلين عن المؤسسات والهيئات الأذربيجانية، وشخصيات عامة، وشارك فيه حوالي 200 ضيف منهم 90 شابا وشابة يمثلون 43 دولة من العالم الإسلامي وخارجه، الى جانب ممثلين آخرين. ويتضمن جدول أعماله تنظيم عدد من الجلسات النقاشية والحوارات الفكرية والأنشطة الثقافية والفنية.
و رحب أيدين كريموف، الممثل الخاص لرئيس جمهورية أذربيجان في منطقة شوشا، بالمشاركين في المنتدى، معربا عن خالص شكره للشركاء المنظمين على جهودهم لإنجاح أعماله، ومشيدا بمشاركة سفراء الإيسيسكو الشباب القادمين من مختلف دول العالم.
أكد فريد غايبوف، وزير الشباب والرياضة الأذربيجاني، أهمية المنتدى الذي سيحتضن عددا من النقاشات الفكرية المهمة لتطوير مهارات الشباب، والإسهام في بناء السلام والتنمية المستدامة في العالم، مبرزا أن معظم مواطني جمهورية أذربيجان من فئة الشباب، مما يستدعي إطلاق عدد من المبادرات والأنشطة لتمكينهم ومناقشة الحلول المبتكرة للتحديات.
واستهل الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام للإيسيسكو، كلمته في الجلسة الافتتاحية، بتوجيه الشكر إلى فخامة الرئيس إلهام علييف، رئيس جمهورية أذربيجان، على جهوده الحثيثة لتعزيز الحوار الحضاري حول السلام والتنمية المستدامة، وللنائب الأول للرئيس السيدة الأولى مهربان علييفا، وإلى جميع الجهات الأذربيجانية، التي بذلت جهودا كبيرة لإنجاح أعمال هذا الحدث، ودعمهم الثابت وتفانيهم في جعل المبادرة حقيقة ملموسة في العالم الإسلامي.
ورحب بالشباب المشاركين في المنتدى، خصوصا سفراء الإيسيسكو للسلام، مشيرا إلى أن نسبة الشباب في دول العالم الإسلامي ستبلغ 29% من عدد السكان بحلول عام 2030، وهو الأمر الذي دفع الإيسيسكو إلى التركيز بقوة على مشاركة الشباب باعتبارهم قادة المستقبل، مستعرضا عددا من المبادرات والبرامج التي تنفذها المنظمة في هذا السياق، بالتعاون مع شركائها الدوليين، فضلا عن تمثيل الشباب لـ 42% من القوى العاملة في الإيسيسكو.
وأكد المدير العام للإيسيسكو أن المنتدى فضاء من أجل احتضان الشباب لبناء مستقبل أكثر إشراقا، عبر استكشاف قوة التغيير لدى الشباب على التصدي للتحديات العالمية وتحويلها إلى فرص للسلام والتنمية، وأنه ركيزة لتعميق الشراكة مع جمهورية أذربيجان.
كما رحب إلفين أصلانوف، رئيس قسم الشؤون الإنسانية في مؤسسة حيدر علييف، بالشراكة الاستراتيجية التي تجمع الإيسيسكو والمؤسسة، مؤكدا أن تنظيم هذا الحدث في شوشا يكتسي أهمية كبيرة، حيث إن المدينة تعكس غنى وتميز تاريخ وتراث جمهورية أذربيجان.
وأعقب ذلك جلسات عمل المنتدى، التي ستشهد نقاشات وحوارات بين الشباب وقادة ملهمين من دول مختلفة، لتبادل الخبرات والأفكار.
يجب الذكر ان هذا المنتدى الدولي سيواصل اعماله في باكو في 26 و27 يونيو. وستقام مناقشات في جلسات بحضور الشباب.

مجتمع 2024-06-25 23:59:00