×
A
A
A
خيارات

رئيسا أذربيجان وإيران يلتقيان في الحدود بين الدولتين

باكو، 19 مايو (أذرتاج)
جرى اجتماع بين رئيس جمهورية أذربيجان إلهام علييف ورئيس جمهورية إيران الإسلامية سيد إبراهيم رئيسي في الحدود بين الدولتين في 19 مايو.
أفادت أذرتاج ان الرئيسين تحادثا في اللقاء الذي جرى في الأجواء الودية. اعرب الرئيسان عن سرورهما لهذا اللقاء التاريخي والجميل.
قال الرئيس رئيسي ان الاعمال المنجزة هنا ستكون مفيدة لسكان هذه المنطقة وسيتم استخدام مياه هذا السد للشرب والري في الزراعة. وتنشأ هنا فرص عمل لـ40 ألف شخص. والمهندسون الذين انشأوا هذا السد معروفون في العالم. لان إيران من البلدان الأربعة الأولى المعروفة في بناء السدود في العالم. وانشاء هذا السد بعد مرور 50 عاما على انشاء سد اراز، سيزيد تطوير العلاقات بين البلدين.
من جانبه قال الرئيس الاذربيجاني إلهام علييف ان هذا المشروع مشروع رمزي يربط كلتا ضفتي نهر اراز الحدودي، مشيدا بعمل المهندسين الإيرانيين هنا. قال ان هذا السد سيكون مفيدا للتموين بمياه الشرب وأيضا لاعمال الري الزراعي، وكما ان المحطات الكهرومائية التي ستنشأ في المستقبل ستعطي فوائد كثيرة. أضاف الرئيس الاذربيجاني انه يرى في الجانب الإيراني من نهر اراز مناطق سكنية ومباني جميلة معربا عن ثقته ان يكون نفس المشهد في الضفة الأذربيجانية من نهر اراز أيضا.
بدوره قال الرئيس الإيراني ان هذا سيحدث اطلاقا لانهم يعتبرون نجاح وانجازات أذربيجان انجازاتهم ونجاحهم. وقال ان العلاقات بين أذربيجان وإيران ليست فقط علاقات الجوار فحسب بل هي الارتباط التاريخي وارتباط الجذور.
من جانبه قال الرئيس إلهام علييف "اننا نحقق أحلام آبائنا وأجدادنا منذ القدم. انا متأكد من ان يستمر الشعبان الشقيقان في اتصال وثيق بينهما أيضا وسيشاركان في البناء وخلق روائع مثل هذا.
من جانبه قال الرئيس الإيراني انه رأى، قبل زيارته الى حفل افتتاح السد، الطريق الممتد بين كلاله وآغبند مشيدا بالأعمال المنجزة فيه. ونتائج التعاون بين أذربيجان وايران هي هذا السد المائي وذانك الجسر والطريق.
وبدوره قال الرئيس إلهام علييف ان الجسر الذي أنشئ في اغبند ربط آخر للمواصلات وكذلك رمز آخر للصداقة. وننشئ في اتجاه اغبند طريقا آخر على ممر النقل بين الشمال والجنوب أيضا. ثمن الرئيس إلهام علييف الاعمال المنجزة في هذا الطريق أيضا.
بدوره قال الرئيس الإيراني ان كثيرا من الاعمال قد أنجزت في انشاء هذا الجسر. وأضاف ان الاعمال جارية حاليا في 6 اتجاهات. يتوقع الأصدقاء ان هذا المشروع سيستكمل لمدة 36 شهرا.
قال الرئيس إلهام علييف ان المهمة هي استكمالها بحلول نهاية العام المقبل. وأعرب الرئيس عن ثقته ان يشاركا في حدث جيد بهذه المناسبة بعد انجازه. وقال ان مسألة انشاء جسر لسكك الحديد سيتم الاتفاق عليها بعد ذلك.
من جانبه قال الرئيس سيد إبراهيم رئيسي ان هذا الحدث مشهود. بإذن الله سيكون عاما ناجحا لكلا الشعبين وكلتا الدلتين.

أخبار رسمية 2024-05-19 17:56:00