×
A
A
A
خيارات

الرئيس إلهام علييف يستقبل رئيس منظمة الامن والتعاون الأوروبي والوفد المرافق له (محدث)

باكو، 14 مايو (أذرتاج)
استقبل الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف رئيس منظمة الامن والتعاون الأوروبي وزير الخارجية والشئون الأوروبية والتجارة في مالطا يان بورغ والوفد المرافق له في 14 مايو.
وبحسب وكالة أذرتاج، أشار يان بورغ بارتياح إلى اللقاء والمناقشات التي جرت مع الرئيس الأذربيجاني في إطار مؤتمر ميونيخ الأمني هذا العام، وأشار إلى أن زيارته هذه جولة إقليمية.
وقال إن مالطا تدعم تطبيع العلاقات بين أذربيجان وأرمينيا وعملية المفاوضات بشأن معاهدة السلام.
وأكد الرئيس إلهام علييف أن بلادنا هي التي بدأت عملية السلام بين أذربيجان وأرمينيا وبادرت تقديم المبادئ الأساسية التي تشكل أساسا لهذه العملية، كما أعدت أذربيجان نص اتفاق السلام وعرضه للمناقشة. وقال رئيس الدولة إن عملية المفاوضات بين أذربيجان وأرمينيا مستمرة حاليا من أجل دفع أجندة السلام.
وأشار رئيس الدولة إلى أنه على الرغم من أن مسألة القضاء على عواقب العدوان العسكري الأرميني على أذربيجان واحتلال أراضينا كانت مدرجة في جدول أعمال منظمة الأمن والتعاون في أوروبا منذ إنشاء هذه المؤسسة، إلا أنه لا هذه المنظمة ولا آلية الرئاسة المشتركة لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بذلت قصارى جهدها لإزالة آثار الصراع وتحرير الأراضي الأذربيجانية من الاحتلال وعودة النازحين داخليا. خلال هذه السنوات، أدت عملية المفاوضات التي أجراها الرؤساء المشاركون لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا إلى استمرار احتلال الأراضي الأذربيجانية. وأكد الرئيس إلهام علييف أن أذربيجان، بفضل إرادتها وقوتها، أنهت الاحتلال وضمنت وحدة أراضيها وسيادتها وفقا لقواعد ومبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة. في إشارة إلى أن الصراع الأرمني الأذربيجاني أصبح بالفعل شيئاً من التاريخ وغير موجود، وقال رئيس الدولة إن الوقت قد حان لإلغاء مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا وجميع المؤسسات ذات الصلة. لقد أثار الجانب الأذربيجاني هذه القضية، وليس هناك سبب لعدم موافقة الجانب الأرمني على ذلك.
وتبادل الطرفان خلال الاجتماع وجهات النظر حول قضايا اتصالات النقل داخل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.
ولفت يان بورغ إلى أن بلاده تدعم بنشاط مفهوم الدول الجزرية الصغيرة والدول النامية وتدعو باستمرار إلى تطوير العلاقات بين هذه الدول والاتحاد الأوروبي. وأشار إلى أنه مستعد للتعاون مع بلدنا في هذا الموضوع نظرا لأن أذربيجان تترأس مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (كوب29).
أكد الرئيس إلهام علييف أنه في إطار رئاسة بلادنا لمؤتمر الأطراف التاسع والعشرين، ستكون قضية الدول الجزرية الصغيرة والدول النامية إحدى أولويات أذربيجان. وأشار في هذا الصدد إلى زيارة الأمينة العامة لرابطة الأمم (الكومنولث) باتريشيا اسكتلندا إلى بلادنا، وتطرق الرئيس الأذربيجاني إلى تطوير التعاون مع الدول الجزرية الصغيرة الأعضاء في هذه المنظمة ودول أخرى من هذه الفئة والمناقشات في إطار مؤتمر الأطراف حول القضايا المتعلقة بالمشاكل الوجودية التي يواجهونها، والقيام بأنشطة مختلفة. وفي هذا السياق أعربت أذربيجان أيضا عن اهتمامها بالتعاون مع مالطا.

أخبار رسمية 2024-05-14 16:48:00