×
A
A
A
خيارات

"الخارجية": القيادة العسكرية السياسية لأرمينيا تتحمل المسئولية عن نحو 250 ضحية من الاذربيجانيين بالألغام

باكو، 4 أكتوبر (أذرتاج)
أصدرت وزارة الخارجية الأذربيجانية بيانا رسميا عبرت فيه عن موقف أذربيجان من اتهامات وجهتها وزارة الخارجية الارمينية ضد الجانب الأذربيجاني بارتكاب جرائم حرب فيما يتعلق بمقاطع الفيديو المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي.
أفادت وكالة أذرتاج ان هذه الكلمات قالتها ليلى عبدلاييفا رئيسة المكتب الصحفي بوزارة الخارجية الأذربيجانية.
وأشارت إلى أنه منذ بعض الوقت، أدلى مكتب المدعي العسكري في أذربيجان بتصريح حول بدء تحقيق شامل في مقاطع الفيديو التي تم تداولها على الشبكات الاجتماعية: "نود أن نؤكد أن هذا التحقيق ما بدأ بسبب أية مناشدات، ولكن على وجه التحديد، بدأ في إطار وفاء أذربيجان دائمًا بالتزاماتها الدولية. أما بالنسبة لنداءات جاءت من بعض الدول الغربية، فمن المثير للاهتمام، هل أطلقت هذه الدول اية مناشدات فيما يتعلق بجرائم الحرب العديدة التي ارتكبتها أرمينيا أمام المجتمع الدولي على مدار 30 عامًا، وكذلك خلال حرب 44 يوما عام 2020 وفيما يتعلق بالتحقيق في هذه الجرائم ومعاقبة المذنبين؟ لماذا لا تزال هذه الجهات تهمل حقيقة أن الألغام الأرمينية الصنع تقتل المدنيين في أراضي أذربيجان حتى اليوم؟ أم لا تعتبر جريمة حرب زراعة الألغام في أراضي دولة أخرى في وقت لا توجد فيه عمليات عسكرية؟ من الواضح أن المسؤولية عن مقتل ما يصل إلى 250 شخصًا، غالبيتهم العظمى من المدنيين، تقع على عاتق القيادة العسكرية والسياسية لأرمينيا. ومع ذلك، لم يحاكم أي شخص في أرمينيا حتى الآن بسبب جرائم الحرب العديدة والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبت منذ أوائل التسعينيات وما زالت مستمرة حتى يومنا هذا".
وأشارت عبدلاييفا إلى أنه إذا أراد أولئك، الذين يناشدون أذربيجان، إبداء الحياد والموقف العادل، فعليهم التعامل مع القضية بشكل شامل والتحقيق في الجرائم العديدة التي ارتكبتها أرمينيا حتى الآن والمطالبة بتقديم المسؤولين عنها إلى العدالة. خلاف ذلك، هذا ليس أكثر من تصريح من جانب واحد تم الإدلاء به تحت تأثير الدعاية الأرمينية".

سياسة 2022-10-04 12:05:00