وكالة أنباء أذربيجان الحكومية - أذرتاج

A
A
A
خيارات

أمهات سريبرينيتشا في أغدام

أغدام، 26 فبراير، طاهر أغاممادوف، أذرتاج زار أعضاء الاتحاد العام لأمهات سريبرينيتشا اللواتي وصلن إلى أذربيجان لاحياء الذكرى التاسعة والعشرين للإبادة الجماعية في خوجالي، مدينة أغدام المحررة.

أفاد مراسل أذرتاج الإقليمي أن "أمهات سريبرينيتشا" تعرفن على نتائج فظائع الأرمن في أغدام واطلعن على المناطق المنكوبة. قامت أمهات من البوسنة والهرسك بزيارة قرية شيلي حيث تم ذبح سكان خوجالي وإنقاذ بعضهم ومسجد مدينة أغدام حيث تم إحضار جثث الضحايا وزقاق الشهداء حيث تم دفنهم وتعرفن أكثر على الإبادة الجماعية المرتكبة من قبل الأرمن قبل 29 عاماً.
وقالت رئيسة اتحاد أمهات سريبرينيتشا منيرة سوباسيتش لمراسل أذرتاج الإقليمي: "أنا ضحية الأحداث في صربيا. في عام 1995 وفقدت 22 من أقاربي في صربيا، بمن فيهم زوجي وابني. في ذلك الوقت، وعدت نفسي بأنني سأتحدث عن الحادث في كل مكان وسيسمع صوتي في كل مكان. لقد رفعنا أصواتنا في محكمة لاهاي وفي المحاكم والمنظمات الدولية. لقد عاش شعب البوسنة وشعب أذربيجان نفس المأساة.
من الجدير بالذكر أن أعضاء حركة "أمهات سريبرينيتسا" التي تمثل البوسنة والهرسك تعرضن للإبادة الجماعية في عام 1995 على يد الصرب. في العام نفسه، قُتل أكثر من 10 آلاف شخص خلال ثلاثة أيام في سريبرينيتشا ومن بينهم 570 امرأة وأكثر من ألف طفل. لقد عوقب مرتكبو هذه الإبادة الجماعية ويعترف العالم بهذه الإبادة الجماعية. حدد الاتحاد الأوروبي يوم 11 يوليو يوماً لإحياء ذكرى ضحايا سريبرينيتشا. تم بناء مجمع تذكاري كبير في المنطقة.

أقاليم 2021-02-26 22:40:00