وكالة أنباء أذربيجان الحكومية - أذرتاج

A
A
A
خيارات

وزارة الدفاع حول التطورات الأخيرة في الجبهة
الاحتلال الأرميني يقيم نقاط عبور على الطرق لمنع هروب المسلحين ومغادرة الرجال تحت 55 سنة

باكو، 19 أكتوبر، أذرتاج
قالت وزارة الدفاع في بيان إن العمليات القتالية ضد العدو الذي سعى إلى مقاومة في جهات أغداره – أغدام وفضولي – هادروت – جبرائيل من الجبهة وكذلك على طول نهر أراز ليلة 19 أكتوبر. واستهدفت مواقع الدفاع الأذربيجاني من قبل العدو باستخدام الأسلحة الثقيلة وقاذفات الألغام والهاون والقنابل والمدافع.
أفادت أذرتاج عن بيان الوزارة أن فعاليات جيش أذربيجان أدت في مختلف اتجاهات الجبهة إلى تدمير القوة وعددين من دبابات ت72 وعددين من منظومات الصواريخ بي ام 21 غراد وعدد من مدافع الهاوتزر د30 وعدد من مدافع الهاوتزر د20 و11 عددا من الشاحنات والسيارات العسكرية.
وتسيطر وحدات الدفاع الأذربيجاني حاليا على ظروف العمليات على طول خط التماس.
كما اتضح أن قائد الكتيبة التي كانت تنفذ مهمة قتالية في شريط الدفاع الخاص بالفوج الآلي رقم 1 لقوات الاحتلال الأرميني الذي فقد مواقع القتال في كثير من الاتجاهات تراجع تاركا مواقع القتال مع جنود تابعين له.
وقضي على قائد مقر كتيبة الدبابات رقم 63 الواقعة في أراضي دفاع الفوج مع إصابة قائد الكتيبة رقم 1 ونائبه ماكاريان بجروح خطيرة.
وقضي على قسم من جنود الكتيبة في مساحة الدفاع التابعة للفوج الآلي الجبلي رقم 5 والقسم الباقي هرب تاركا مواقع القتال تركا تعسفيا. وبين المقضي عليهم نائب قائد الكتيبة الرائد هايك ستيبانيان أيضا. وتدل معلومات استطلاعية على نقص كبير في وحدات الفوج من الأغذية والمحروقات والمعدات القتالية.
واقام الاحتلال الأرميني نقاط عبور على الطرق في الأراضي المحتلة لمنع هروب الموظفين العسكريين والمتطوعين والمسلحين وكذلك مغادرة الرجال تحت 55 سنة من الراغبين في هجرة أرمينيا. واتضح خلال فحص السيارات عندها نقل عدد عديد من الأسلحة والعتاد العسكري والمعدات القتالية والملابس العسكرية والمستلزمات الحربية وكذلك مفروشات غرف النوم إلى أرمينيا من مناطق القتال.
هذا وتجدر الإشارة إلى أن نزاع قراباغ الجبلي أحد أكبر نزاعات في التسعينيات اندلع بين جمهوريتي جنوب القوقاز أذربيجان وأرمينيا عام 1988م بسبب مطامع أرمينيا على أراضي أذربيجان. وما برحت أرمينيا تحتل منذ عام 1992م 20% من الأراضي الأذربيجانية التي تضم إقليم قراباغ الجبلي المتكون من 5 محافظات و7 محافظات أخرى غربي البلاد إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي أغدام وفضولي وخوجاوند وتارتار وأغجابدي وجورانبوي متسببة بتهجير أكثر من مليون أذري من أراضيهم ومدنهم وقراهم وبلداتهم فضلا عن مقتل عشرات آلاف الشخص. ورغم استمرار المحادثات بين البلدين منذ وقف إطلاق النار عام 1994م إلا أن عدم التزام أرمينيا بنظام وقف إطلاق النار وضربها بالمحادثات عرض الحائط واستمرارها اتخاذ موقف غير بناء وخرقها للهدنة بشكل شبه يومي كان سببًا رئيسيًا في اندلاع الاشتباكات أحيانا على الحدود بين الجانبين على خلفية إصرار أرمينيا وقوات الاحتلال الأرميني الإرهابي الانفصالي على تجاهل قرارات مجلس الأمن الدولي الصادرة عام 1993م والمرقمة بـ 822، 853، 874، 884. وتجري محادثات السلام غير المثمرة حتى الآن تحت رعاية مجموعة مينسك لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي المتشكلة من 11 دولة والمترأسة عن جانب روسيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية المندوبات المشاركات في رئاستها.
وهاجمت قوات الاحتلال الأرميني على مواقع الدفاع الأذربيجاني عند الحدود الأرمينية الأذربيجانية في محافظة طاووس الأذربيجانية في يوليو عام 2020م باستخدام الأسلحة الثقيلة مستهدفة المناطق السكنية خاصة.
كما أقدمت على حملات واسعة النطاق على جميع طول خط المواجهة 27 سبتمبر 2020م مما أدى إلى اضطرار قوات الدفاع الأذربيجاني إلى تنفيذ حملات مضادة على قوات الاحتلال الأرميني الإرهابي في اشتباكات ومعارك عنيفة اندلعت بين الطرفين. وحررت قوات الدفاع الأذربيجاني بضع قرى محتلة على طول خط الجبهة وما برحت الحرب الوطنية العظمى دائرة على طول جميع خط التماس.
وابتداء من 2 أكتوبر أقدمت أرمينيا على قصف أراضي أذربيجان خاصة المناطق السكنية البعيدة عن خط المواجهة بالصواريخ والمدفعية والقنابل العنقودية.
وما برحت عملية الحملة المضادة المسماة بالحرب الوطنية العظمى لتحرير جميع الأراضي المحتلة الأذربيجانية ضد قوات الاحتلال الأرميني الإرهابي مستمرة ليل نهار بنجاح.
وحررت مدينة جبرائيل من الاحتلال الأرميني الإرهابي في 4 أكتوبر عام 2020م.
كما حررت بلدة هادروت في محافظة خوجاوند و9 قرى مجاورة لها في 9 أكتوبر 2020م.
ووقع وزيرا الخارجية للطرفين في موسكو على وثيقة وقف إطلاق النار الإنساني بمبادرة الرئيس الروسي 9 أكتوبر عام 2020م.
كما حررت 3 قرى في فضولي و5 قرى محافظة خوجاوند في 14 أكتوبر 2020م.
وحرر جيش أذربيجان قرية في فضولي وقرية في جبرائيل و4 قرى في محافظة خوجاوند في 15 أكتوبر 2020م.
وحرر جيش أذربيجان المظفر مدينة فضولي و7 قرى بالمحافظة من الاحتلال الارميني في 17 اكتوبر 2020م.
وحرر جيش أذربيجان المظفر منطقة جسر خدافرين القديم على نهر أراز عند الحدود مع إيران في 18 اكتوبر 2020م.
حرر جيش أذربيجان المظفر قرى سلطانلي وأميروارلي وماشانلي وحسنلي وعلي كيخانلي وقوملاق وحاجيلي وجويرجين اويس علي ونياز قولار وكيتشل محمدلي وشاه ولي وحاجي اسماعيلي واسحاقلي في محافظة جبرائيل في 19 أكتوبر 2020م.

جيش 2020-10-19 18:45:00