وكالة أنباء أذربيجان الحكومية - أذرتاج

A
A
A
خيارات

صدور البيان للمؤتمر في بروكسل في موضوع الجالية الأذربيجانية والإعلام

بروكسل، 8 نوفمبر، أذرتاج
بدأ مركز التعاون للأذربيجانيين وشعوب الدول الناطقة باللغة التركية بإنجاز مشروع "ممارسة عمل اللوبي في الجالية والإعلام في أوروبا" بدعم مالي من مجلس دعم الدولة للمنظمات غير الحكومية لدى رئيس جمهورية أذربيجان. تم اعتماد البيان للمؤتمر العملي المنعقد بعنوان "الجالية الأذربيجانية والإعلام: مستوى التعاون والمشاكل وطرق حلها" بمشاركة مؤتمر الأذربيجانيين في أوروبا.
تقدم أذرتاج النقاط الرئيسية في البيان الصادر:
" إننا نحن المشاركين في مؤتمر "الجالية الأذربيجانية والإعلام: مستوى التعاون والمشاكل وطرق حلها" المنعقد في بروكسل عاصمة مملكة بلجيكا في 5 نوفمبر 2019 ناقشنا على نطاق واسع مجموعة واسعة من المهام لتحديد الاستراتيجية المشتركة وحماية المصالح الوطنية لجمهورية أذربيجان باستخدام التكنولوجيات المعلوماتية الحديثة في نقل حقائق أذربيجان إلى المجتمع الدولي انطلاقاً من ظروف توسع عملية العولمة وتحول الحوار بين الحضارات والثقافات إلى ضرورة تاريخية وكذلك في سياق العمليات المعقدة الجارية في منطقة جنوب القوقاز.
تم اليوم توفير جميع الشروط الضرورية في جمهورية أذربيجان لضمان حرية الإعلام وتطوير وسائل الإعلام المستقلة وزيادة قدرتها التنافسية الدولية وتعزيز الأساس المادي والتقني لوسائل الإعلام. ونتيجة لهذه السياسة، تم تشكيل صحافة حرة تعددية في البلاد تفي بالمعايير الدولية ونمت مجموعة من الصحفيين المحترفين. أذربيجان اليوم هي الرائدة في المنطقة من حيث عدد مستخدمي الإنترنت. للمواطنين الحق في التعبير بحرية عن آرائهم في جميع مجالات الحياة العامة والسياسية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية على شبكات التواصل الاجتماعي وفي المنصات العامة.
خلقت التكنولوجيات المعلوماتية الحديثة فرصاً كبيرة للوصول إلى المعلومات ونشرها بشكل أسرع. اليوم، تحل منصات التواصل الاجتماعي محل قنوات الأخبار والمناقشات التقليدية والصحافة. من الممكن نشر أي معلومات أو آراء أو تعليقات على الفور بين مستخدمي الإنترنت.
لم يوفر التطور العلمي والتقني والتكنولوجي فرصاً لتبادل المعلومات المواتية فحسب، يزيد أيضاً حيوية الأمن المعلوماتي والسيبراني. أشير في المؤتمر إلى أن التطورات الجارية في العالم وفي المنطقة والقيام بحملات إعلامية متحيزة حول التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والقانونية لجمهورية أذربيجان، نشر الإهانات والدعوات المعادية للدولة وترويج العنف بالاستفادة من هذه الوسائل العلمية والتقنية والتكنولوجية. أجرى المشاركون في المؤتمر مناقشات مفتوحة وفعالة حول هذه القضايا واتفقوا بالإجماع على آفاق الأنشطة المشتركة بين الجالية الأذربيجانية ووسائل الإعلام الأذربيجانية في هذا المجال وتحديد المهام الجديدة.
نتيجة للمناقشات المثمرة، نعرب عن ثقتنا في تواصل توسع التعاون بين الجالية الأذربيجانية والإعلام الأذربيجاني فيما بعد أيضاً وتكميل الفعاليات المشتركة وتعزيزها أكثر ونبين ما يلي:
- ينبغي القيام ببعض الأعمال وتنفيذها لضمان وحماية التضامن بين الأذربيجانيين في العالم في الفضاء الافتراضي لتنسيق أنشطتهم في تبادل المعلومات ونشرها واستخدام التكنولوجيات المعلوماتية مثمراً في إيصال حقائق أذربيجان بسرعة إلى المجتمع الدولي ؛
- يدعم المشاركون في المؤتمر بالإجماع الإصلاحات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والثقافية والقانونية الجارية في جمهورية أذربيجان، في نفس الوقت يرون من الضرورة استخدام التقنيات والتكنولوجيات المعلوماتية الحديثة لإبلاغ المجتمع الدولي بالمشاكل والتحديات وأعمال الإرهاب والإبادة الجماعية المرتكبة ضد شعبنا وكذلك اتخاذ الإجراءات المؤثرة بغية إبطال حملة الكذب والإفتراء لأرمينيا؛
- يؤكد المؤتمر على أهمية تعزيز أنشطة منظمات المغتربين في إقامة التعاون المتبادل بين وسائل الإعلام الأوروبية ووسائل الإعلام الأذربيجانية في نشر حقائق أذربيجان على نطاق أوسع في المجتمع الدولي وأهمية تمثيل الصحفيين الأذربيجانيين المقيمين في أوروبا في وسائل الإعلام المحلية ويوصي استخدام وسائل الإعلام التركية في الدول الغربية لهذا الغرض؛
- يؤكد المؤتمر على أهمية إنشاء المركز الإعلامي الأوروبي لأذربيجان لدى مؤتمر الأذربيجانيين في أوروبا ومساهمة صندوق دعم الجاليات الأذربيجانية لهذه المبادرة، مع التركيز على أهمية المؤتمرات الافتراضية في حماية المصالح الوطنية لجمهورية أذربيجان وفي تنفيذ المشاريع الرامية إلى ترويج الحقائق الأذربيجانية وفي إجراء مشاورات عملية بين منظمات الجاليات والإعلام الأذربيجاني؛
- آخذاً بالاعتبار أن القسم الأساسي من وسائل الإعلام العاملة في الساحة الإعلامية الأوروبية جهات تجارية نرى من الضرورة إنشاء صندوق خاص بالإضافة إلى إنشاء مركز التنسيق في إطار مؤتمر الأذربيجانيين في أوروبا فيما يتعلق بالإعلام وإشراك الصحفيين المحترفين فيه، ومن الضرورة أيضاً مساهمة مجلس الصحافة لأذربيجان ولجنة الدولة للعمل مع الجاليات في إعداد المواد الإعلامية لقارئ أوروبي؛
- نعرب عن احتجاجنا لنشر المعلومات المتحيزة وذات طابع النمائم في الصحافة الأوروبية والرأي العام الأوروبي من قبل بعض الأشخاص ضعيفي الإرادة الذين غادروا أذربيجان بأسباب مختلفة وأطلقوا على أنفسهم اسم "المعارضة في المنفى" والخاضعين لتأثير القوى الخارجية والتي تضر لسمعة أذربيجان في العالم والإساءة بكبار المسئولين في الدولة مع التأكيد على أنها غير مقبولة؛
- نحث الشباب على الالتزام بالمعايير الأخلاقية والروحية الخاصة للشعب الأذربيجاني في شبكات التواصل الاجتماعي واحترام وجهات النظر والمواقف المختلفة وتعزيز التقاليد الجدلية السليمة في الشبكات الاجتماعية وتجنب الأفعال المخالفة لقيمنا الوطنية والأخلاقية ؛
- نرى من المهم جداً تنفيذ برامج خاصة تهدف إلى تعزيز الروح الوطنية للشباب الأذربيجانيين المثقفين والأذكياء المقيمين والدارسين في أوروبا باستخدام إمكانيات شبكات التواصل الاجتماعي وتعزيز علاقاتهم مع أذربيجان وتوجيه أنشطتهم في الاتجاه الصحيح.
يدعو المشاركون في المؤتمر الأذربيجانيين المقيمين في أوروبا إلى الوحدة دفاعاً عن المصالح القومية للوطن الأم والمشاركة الفعالة في تروبج وقائع أذربيجان في المجتمع الدولي من خلال استخدام التقنيات المعلوماتية الحديثة".
بروانه غاراييفا
المراسلة الخاصة أذرتاج في بروكسل

سياسة 2019-11-08 19:26:00