وكالة أنباء أذربيجان الحكومية - أذرتاج

A
A
A
خيارات

ليلى عبدللاييفا: محاولة أرمينيا إظهار احترامها المفترض للقيم الدينية ليست إلا بنفاق

باكو، 9 أكتوبر، أذرتاج
أفادت وسائل الإعلام الأرمنية عن إنجاز أعمال الترميم في مسجد "يوخاري جوهر أغا" في شوشا.
أفادت أذرتاج أن رئيسة المكتب الصحفي بوزارة الخارجية لجمهورية أذربيجان ليلى عبدللاييفا علقت على هذا العمل للجانب الأرميني في الأراضي الأذربيجانية المحتلة لوسائل الإعلام. وجاء في التعليق: "كما شاهدنا مراراً وتكراراً أن الآثار التاريخية والمادية والثقافية والدينية لأذربيجان عانت من أضرار جسيمة جراء احتلال أرمينيا لأراضي بلدنا حيث دُمر العديد من آثارنا ونُهب وتواصل أرمينيا حالياً انتهاج سياسة تشويه ما وقع أصلاً وتغيير رسالة آثارنا التاريخية.
قبل كل شيء، أود التأكيد على أن التقارير التي تستند إلى وقائع محددة وتدل على تدمير التراث التاريخي والثقافي لبلادنا من قبل أرمينيا في قاره باغ الجبلية والمناطق الأذربيجانية المجاورة التي تحتلها، قد رفعت حتى الآن إلى المنظمات الدولية الرئيسية، ولاسيما اليونسكو، وكذلك الأمم المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومجلس أوروبا ومنظمة التعاون الإسلامي والإيسيسكو. كما هو معروف، يتم اتخاذ القرارات بانتظام في إطار منظمة التعاون الإسلامي بشأن تدمير وتدنيس نماذج التراث التاريخي والثقافي، من بينها المعابد التي تنتمي إلى الدين الإسلامي في أراضي أذربيجان المحتلة نتيجة للعدوان الأرمني. تم تبني القرار الأخير في عام 2019 في الاجتماع السادس والأربعين لوزراء الخارجية لمنظمة المؤتمر الإسلامي في أبوظبي.
إن أعمال "الترميم" لمسجد جوهر أغا (الجمعة) في شوشا من قبل أرمينيا والذي بُني في القرن التاسع عشر بناءً على أوامر جوهر أغا، ابن حاكم قاره باغ إبراهيم خان هو جزء من سياسة الدولة المعتدية الرامية إلى اختلاس الآثار المادية والثقافية والدينية الواقعة في أراضي أذربيجان وتغيير أصلوها. وهكذا، ومن خلال "إعادة بناء" مسجد جوهر أغا تحاول الدولة المعتدية تقديم هذا المسجد كمسجد فارسي وتسعى لإلقاء الظلال على حقيقة أن شوشا هي مدينة أذربيجانية قديمة.
تحاول أرمينيا التي قامت بتطهير عرقي كامل في الأراضي الأذربيجانية المحتلة بطرد الأذربيجانيين المسلمين المحليين من ديارهم وأراضيهم ب"إعادة بناء" مسجد في شوشا اليوم، أن تُظهر احترامها المزعوم للقيم الدينية التي لم تكن إلا بنفاق وأن الدولة التي تحترم القيم الدينية والعلمانية لا تزيح التاريخ و ب"إعادة بناء" الأثار الدينية التي دمرتها بنفسها".

سياسة 2019-10-09 15:59:00