وكالة أنباء أذربيجان الحكومية - أذرتاج

A
A
A
خيارات

جهاز الامن القومي يكشف عن نشاط التجسس الاستخباري العميق ضد أذربيجان

باكو، 26 ديسمبر، أذرتاج
يواصل جهاز الامن القومي دراساته المكثفة الكفيلة بكشف وتثبيت نشاط التجسس الاستخباري لأجهزة المخابرات الخارجية في أذربيجان والتصدي لتلك الفعاليات.
أفادت أذرتاج عن بيان الامن القومي أن عمليات البحث والتحري بشأن ملف جنائي محرر بجهاز الامن القومي كشف كشفا مفصلا عن اعمال التجسس الاستخباري العميق الذي يشمل على قيام ممثلي أجهزة الامن القومي الخارجية خلال السنوات الممتدة في أذربيجان باعمال الاستخبارات كثيرة المراحل وتنظيم لقاءات في أراضي البلدان المجاورة بهذا الصدد وإقامة قنوات ترمي إلى جذب موظفي جهاز الامن القومي الأذربيجاني لتعاون انفرادي بما اسفر عن معاقبة أشخاص ذوي الصلة بالمسؤولية الجنائية لأعمال خيانة الدولة وسائر الجرائم المرتكبة بأشكال التجسس والاستخبارات السرية بفضح هويات مزورة وحقيقية من اجل اعمال الاستخبارات لموظفي أجهزة الاستخبارات الخارجية مع أساليب الاستخبارات والتجسس وصولا إلى المصدر الأول لأعمال الاستخبارات والتجسس وتم تحييدها تحييدا ناجحا.
وتم الكشف عن أن المواطن الأذربيجاني المدعو ذاكر علي بالا اسماعيلوف من مواليد 1959م المنجر إلى التعاون السري بالاسم المستعار الخاص مقابل المصلحة المادية من طرف أجهزة الاستخبارات الخارجية كان قد نشط نشاطا مضرا لامن دولة جمهورية أذربيجان ومصالحها القومية خلال توليه منصب مدير قسم بوزارة الامن القومي السابق وسائر المناصب الرفيعة بها بعرض وتقديم ما كان له من المعلوم خلال فترة عمله بالمناصب المذكورة من المعلومات الخفية وكذلك الوثائق التي تمكن من الحصول عليها والخاصة بمكافحة التجسس والاستخبارات الخارجية ومعلومات حول الموظفين وسائر المعطيات وكذلك معلومات عن تحولات دارت في أجهزة الامن القومي وتحليلاته وتعليقاته على أساليب ممكنة لأعمال الاستخبارات والتجسس ضد أجهزة الامن القومي الأذربيجانية تقديما نظاميا لأجهزة الامن القومي والاستخبارات الخارجية منذ أن تقاعد عن المنصب عام 2015م وذلك باستغلال اتصالاته وإمكاناته السابقة ليرتكب بجناية خيانة الدولة.
وكشفت عمليات البحث والتحري عن مراسلاته السرية والمشفرة لذاكر اسماعيلوف مع أجهزة الامن القومي الخارجية والناقلات الإلكترونية الحاملة للمعلومات المجموعة سرا ومسجلات صوتية وسائر المواد العديدة ذات الأهمية الكبيرة للملف الجنائي المحرر بحقه ما أدى إلى القاء القبض عليه بالمادة الـ274 خيانة الدولة.
كما أن العمليات الخاصة كشفت عن أن المواطن بهروز ياشار يوسف زاده من مواليد 1977م قام بتنظيم لقاءات مع موظفي أجهزة الاستخبارات الخارجية الذين اقاموا معه اتصالات سرية عن طريق مواطن اجنبي كان فيما قبل قد جذبه للتعاون السري اثناء زياراته خارج البلد بعد أن تم الاعفاء عنه من خدمة أجهزة الامن القومي وانجُر إلى التعاون من جانبهم مقابل مصالح مادية وتلقى عنهم تعليمات أمرت بالسعي إلى إعادة انتساب إلى عمل لدى أي جهاز من أجهزة الامن القومي الأذربيجاني ولكن فعاليات بهروز يوسف زاده أحبطت بنجاح.
وألقي القبض على المتهم يوسف زاده بناء على الأدلة الدامغة المحرزة على فعالياته لصالح أجهزة الامن القومي الأجنبية وتلقيه أموالا عنها وعدد كبير من مقاطع فيديو وسائر المواد الهامة واعتقل بالمادة الـ274 خيانة الدولة.
كما كشفت أجهزة الامن القومي عن حالات مهدت ظروفا ملائمة لارتكاب الجرائم المثبتة في الملف الجنائي المحرر مع معاقبة سائر الذين كان لهم ضلع في مختلف الجرائم ذات الصلة. وأزالت أجهزة الامن القومي إزالة كاملة كل نتيجة يمكن أن تحصل بمعلومات حصلت عليها أجهزة الأمن القومي الأجنبية بأعمال التجسس الاستخباري المكشوف عنها آخذا بعين الاعتبار فحوى تلك المعلومات المسربة.
وتستمر عمليات البحث والتحري بالملف الجنائي المحرر حاليا.

حوادث 2018-12-26 22:51:00